فقه الجمعة وأحكامها وفتاويه

مجاناً

فقه الجمعة وأحكامها وفتاويه
2016م – 1440هـ بسم الله الرحمن الرحيم فضل صلاة الجمعة: قال رسولَ الله – صلى الله عليه وسلم -: ((خيرُ يومٍ طلَعت فيه الشمسُ يومُ الجمعة؛ فيه خُلِق آدمُ، وفيه أُدخِلَ الجنَّةَ، وفيه أُخرِجَ منها، ولا تقومُ السَّاعة إلا في يوم الجمُعة)). وقال رسولُ الله – صلى الله عليه وسلم -: ((أضَلَّ اللهُ عن الجمُعة مَن كان قبْلنا، فكان لليهود يومُ السَّبت، وكان للنَّصارى يومُ الأحد، فجاء اللهُ بنا، فهدانا ليوم الجمُعة، فجعل الجمُعةَ والسَّبت والأحد، وكذلك هم تبعٌ لنا يومَ القيامة، نحن الآخِرون من أهلِ الدُّنيا، والأوَّلون يوم القيامة، المقضيُّ لهم قبل الخلائقِ)). الترغيب في صلاة الجمعة: قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾ [الجمعة: 9]. وقال رسولَ الله – صلى الله عليه وسلم -: ((مَن توضَّأَ فأحسن الوضوءَ، ثمَّ أتى الجمُعة، فاستمع وأنصتَ، غُفِرَ له ما بينه وبين الجمُعةِ الأخرى وزيادةُ ثلاثةِ أيَّامٍ، ومَن مسَّ الحَصَى فقد لَغا)) ، وقال رسولِ الله – صلى الله عليه وسلم -: ((الصَّلوات الخمْسُ، والجمعة إلى الجمعة، ورمضانُ إلى رمضانَ – مكفِّراتٌ لِمَا بينهنَّ إذا اجتُنِبَتِ الكبائرُ)). .
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin

لإختيار صيغة الملف المناسبة لجهازك ؟ إقرأ هذة المقالة

كيف تختار صيغة الكتب المناسبة للقراءة

أو إشترك معنا وأحصل على الكتب

بخصم يصل ل 75%

 

يرجى الانتباه إلى ما يلي :

  • السعر المعلن عنه لكل ملف ليس ثمنا لشراء الكتاب فجميع الكتب فى مكتبتنا موجودة بالفعل مجانا بصيغة أو بأخرى على شبكة الإنترنت لكن هو مساعدة فى تكلفة ومصاريف إدارة موقع سريع و يوم ما قد تعوض عن الوقت والتكلفه والمجهود الذى بذل فى تدقيق الكتب و تجهيزها بعدة صيغ وتوفير هذه الملفات للجميع للتنزيل من مكان واحد .
نوع الملف :
Clear selection

إشتراك ذهبي

يجدد سنويا
$238.8
$ 59
70
يجدد سنويا
  • تحصل على كوبون بقيمة
  • $238.80

  • بقيمة ۱۲۰ كتاب
خصم 75%

أقسام المكتبة